كتب إسلام عبد التواب
2017-01-30 12:29:24

أصدرت رابطة اولتراس أهلاوي مشجعي النادي الاهلي بيان منذ قليل عبر صفحتة الرسمية علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك تعلن فيه إحياء ذكري مذبحة بورسعيدي التي راح ضحيتها 72 شهيدا وسوف تقام الذكريي يوم الاربعاء المقبل في الثالثة عصرا علي الرغم من التحذيرات الأمنية التي تلقوها في الفترة الماضية .

 

 وقال البيان  مجموعة أولتراس أهلاوي هي جزء صغير يمثل أعظم جمهور لأعظم نادي قرارات المجموعة لا يتم اتخاذها بشكل فردي ولا عن طريق أشخاص بعينها ولا يمثلها 3 أو 4 أو 10 أفراد مشيرا الي ان إحياء ذكرى الشهداء لا تتوقف على شخص ولا تحتاج قرار من أي شخص داخل المجموعة لأنه ليس قرار أشخاص بل قرار مجموعة كاملة من أصدقاء وأهالى الشهداء ليس من حق أي جهة أن تتخذ قرار أو تهدد بمنع أو نقل هذا اليوم فهذه ليست مباراة مقامة بدون جمهور وليست مظاهرة يتم التصريح بها أو تغيير مكانها هو يوم ثابت ومعروف لدى الجميع يقام بالمكان الذي مات من أجله 72 مشجعا ويتواجد به النصب التذكاري الخاص بهم .

وأوضح بيان الاولتراس انه على مدار الأيام السابقة تعرضنا نحن و أعضاء المجموعة السابقين لتهديدات صريحة بعدم التواجد في محيط النادي في يوم الذكرى وتهديدات صريحة بأن من سيتواجد في هذا اليوم سيلقي مصير شهداء الأهلي ببورسعيد في يوم ذكراهم وبدأت بالقبض على بعض أفراد المجموعة من بيوتهم وتابع شهداء جمهور الأهلي في 1 فبراير 2012 لا نعتبرهم شهداء المجموعة فقط إنما هم شهداء وطن شهداء بعد خمسة أعوام من المذبحة لم يتم القصاص من القتلة ولا المشاركين فيها خمسة أعوام مرت على مذبحة أمام أعين الجميع ولا نعلم كم سنة أخرى من المفترض أن ينتظرها أهالي الشهداء حتى يعود الحق وأقل وأبسط شيء يستطيع جمهور الأهلي وأهالي وأصدقاء الشهداء تقديمه لهم هو إحياء وتخليد ذكراهم في مكان النصب التذكاري المخصص لهم بالتتش هو يوم من الشرف والفخر للجميع الحفاظ على استمراريته في نفس المكان من كل سنة ، وبناء علي ذلك تقرر تجمع اعضاء الرابطة يوم الاربعاء المقبل في الثالثة عصرا داخل استاد التتش .