كتب عزة عامر
2017-01-29 16:29:21

نجحت الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار في ضبط أكبر دجال في أحد فنادق وسط القاهرة الشهيرة.

وكان مدير مباحث شرطة الساحة والآثار للواء "أشرف عز العرب"، قد تلقى معلومات عن قيام شخص يدعى الشيخ "إبراهيم النسر"، بممارسة الدجل والشعوذة، والإعلان عن قدرته على جلب الحبيب وتزويج العانس ورد المطلقة وعلاجات البرود الجنسي، وفك السحر بأنواعه. عن طريق صفحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقد تبين أن المتهم لديه شهرة واسعة بين السائحين، في الفنادق الكبرى.

وعلى الفور تم تشكيل فريق من رجال البحث، لعمل التحريات اللازمة، وأسفرت التحريات التي أجراها رئيس المباحث بالإدارة العامة لشرطة السياحة المقدم "وليد بدر"؛ عن أن الدجال المتهم يدعى: "خليل.خ" وشهرته "إبراهيم النسر"، 31 عام، ومقيم بمنطقة الوراق، وكشفت أن المتهم لديه صفحتين بمواقع التواصل الاجتماعي، يستخدمهم في الإعلان عن أعماله في الدجل والشعوذة والترويج لنفسه.

كما توصلت التحريات للكشف عن قيام المتهم الدجال بممارسة الجنس مع السائحين العرب، بزعم فك العجز الجنسي، وخداعهم بأنه قد فك العمل السفلي بتلك الطريقة، وكذلك استخدامه أدوات تخص السحر، مثل مادة حمراء كتب عليها "زئبق ".

وتم إعداد الأكمنة اللازمة لضبط المتهم، بعد تقنين الإجراءات، والحصول على إذن النيابة، كما تم تشكيل فريق أمني، ضم كل من (وكيل النشاط المقدم جاسر الزيني ، المقدم محمد صالح ، الرائد أحمد عز ، الرائد محمد جمال ، النقيب عمر فاروق ، وعدد من رجال آداب شرطة السياحة)، قاموا بضبط المتهم بأحد الفنادق الشهيرة في وسط القاهرة، ووجد بحوزته حقيبة بداخلها أدوات: "زجاجة مسك أبيض، وأخرى بها زيت أحمر يستخدمها في النصب على السائحين، ويزعم أنه زئبق أحمر وأيضا بعض الأحجار المختلفة، وبخور على شكل تعابين ، مسحوق لبان دكر وعقارب، وسبحة خشبية كبيرة الحجم وبيض".

وبمواجهة المتهم اعترف بما نسب إليه، قائلا " ده أكل عيشي وأنا بشتغل فيه من زمان وماحدش اشتكى مني".

وتم تحرير المحضر اللازم وتم عرض المتهم على نيابة بولاق أبو العلا، التي أمرت بحبس المتهم لمدة 4 أيام على ذمة القضية.