كتب عزة عامر
2017-01-28 23:59:17

قال "محمد جواد ظريف"، وزير الخارجية الإيراني: معلقا على القرار الذي وقعه دونالد ترامب الرئيس الجديد للولايات المتحدة الأمريكية ، والذي يفيد بمنع دخول مواطني 7 دول إسلامية، إلى امريكا، وكانت إيران من بينها ، وكذلك حاملي الجرين كارد، "بطاقة الإقامة الدائمة" : أن هذا القرار يعتبر هدية قيمة للمتطرفين، وقد دخل قرار ترامب هذا حيز التنفيذ بداية من اليوم السبت .

وكتب الوزير الإيراني، الذي تعلم في الولايات المتحدة الأمريكية، أثناء دراسته في فترة الثمانينيات، كما عمل لدى الأمم المتحدة كمندوبا لبلاده، من خلال حسابه الخاص على موقع "تويتر": سوف يسجل التاريخ هذا القرار لأنه يعتبر هدية رائعة للمتطرفين وأنصارهم.

وتابع "محمد جواد ظريف" ، قائلا من خلال 7 تدوينات، قام بنشرها بشأن هذا القرار: ( إن التمييز العنصري، هو تجنيد للإرهابيين، عن طريق مد خطوط للتفريق بين الشعوب، والذي يستغله المتطرفون، غير انه ويساعد على زيادة أعدادهم).

 

وأردف وزير خارجية إيران قائلا في تدوينة له عبر تويتر: يظهر القرار الغير أساسي لمطالبات الولايات المتحدة الأمريكية، التي تعلنها ، عن رغبتها في إقامة الصداقة مع الشعب الإيراني، بينما تفتعل الكثير من القضايا مع الحكومة الإيرانية.

 

ووجه الوزير الإيراني حديثه للشعب الأمريكي، قائلا: إنه بالرغم من احترام الشعب الإيراني للأمريكيين، ومن أن أمريكا تفرق بين الشعب الأمريكي، و بين سياسات قيادة الولايات المتحدة العدائية، وسوف تتخذ إيران بعض التدابير المتبادلة من أجل حماية مواطنيها.

واختتم الوزير الإيراني تدويناته عبر تويتر، والتي أدرجها، تحت هاشتاج #طرد_ المسلمين_ MuslimBan، بقوله : نحن عكس الولايات المتحدة ، حيث أن قرارنا ليس بأثر رجعي ، فسوف نقدم مع كل تأشيرة صالحة إيرانية، للمواطن الأمريكي لدينا، كل الترحيب وبكل سرور .

التدوينة السادسة